الإقتصاد

منظمة العمل الدولية تتوقع تجاوز بطالة الفلسطينيين بسبب حرب غزة وإغلاقات الضفة 50%

المؤشر 20-03-2024   قالت «منظمة العمل الدولية» التابعة للأمم المتحدة إن من المتوقع أن ترفع تداعيات حرب غزة معدل البطالة بين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة إلى أكثر من 50 في المئة.

فقد أظهر تقرير جديد أن أكثر من نصف مليون وظيفة فقدت بالفعل منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، عندما بدأت إسرائيل عمليات عسكرية انتقامية في غزة ردا على هجوم شنه مقاتلو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هجمات عبر حدود القطاع مع إسرائيل. وأضاف أنه إذا استمر الصراع حتى نهاية مارس/آذار فإن معدل البطالة سيرتفع إلى 57 في المئة.

وقالت رُبا جَرادات، المديرة الإقليمية للدول العربية في «منظمة العمل الدولية»، إن تدمير البُنية التحتية والمدارس والمستشفيات والأعمال التجارية في غزة «دمر قطاعات اقتصادية بأكملها وأصاب نشاط سوق العمل بالشلل، مع تداعيات لا توصف على حياة الفلسطينيين وسبل عيشهم لأجيال قادمة».

ففي غزة، فُقدت حوالي 200 ألف وظيفة، وهو ما يمثل حوالي ثلثي إجمالي العمالة في القطاع.

وفي الضفة الغربية، وصف التقرير ظروف «تشبه الإغلاق» مع وجود أكثر من 650 نقطة تفتيش دائمة ومؤقتة في جميع أنحاء المنطقة والتي تترك آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد. وأضاف أن أكثر من 300 ألف وظيفة، أو حوالي ثلث إجمالي العمالة، فُقدت بالفعل هناك.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى