نوفمبر 22, 2019



  • نيويورك
    03:47 PM
    23:01:2017
  • طوكيو‎
    05:47 AM
    24:01:2017
  • جرينتش‎
    08:47 PM
    23:01:2017
  • رام الله
    10:47 PM
    23:01:2017

حال السوق

(المؤشر )

سوق الطيور في البيرة فكرة بدأت قبل 4 سنوات عبر الفيسبوك

المؤشر 04-11-2019   في ساحة بلدية البيرة يجتمع كل يوم جمعة الساعة السابعة صباحا البائعين والهواة لببيع طيورهم باشكالها المختلفة عبر مزادات.

قال خالد أبو العبد أحد مؤسسي سوق الطيور أن الفكرة بدأت قبل أربع سنوات عندما قمت بنشر منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أدعو فيه المربين والهواة للتجمع في ساحة بلدية البيرة مشيرا إلى أنه في المرة الآولى كان هناك العديد من البائعين ومن ثم بدأ حجم المشاركين يرتفع في السوق ويتنوع ليشمل كافة المحافظات.

وأضاف أبو العبد أن السوق فيه العديد من أنواع الطيور وبعضها يأتي تهريب بسبب منع ادخاله من إسرائيل “بعض التجار أحضروا أنواع الطير الشامي عبر سوريا إلى فلسطين ثم الأردن عبر التهريب مشيرا إلى أن سعره يتراوح بين 100- عشرة آلاف شيقل.. كما أن هناك الحمام الألماني”.

وعن المشاكل التي تواجه بائعي الحمام قال أبو العبد “إن سعر العلف يرتفع ولا نستطيع رفع سعر الحمام”.

ووجه أبو العبد الشكر الى بلدية البيرة أنها تساهلت معهم وسمحت البيع في الساحة دون مقابل مادي.

بدوره، قال بائع الطيور خالد الطميلي إنه يشارك في هذا السوق منذ 4 سنوات على المزادات، مشيرا إلى أن الفكرة كان لها اثر كبير في فتح بوابة على العالم من خلال علاقات مع التجار والمربين والزبائن التي تتطور مع الأيام.

قال جبريل بوادي مربي كنار من قرية عين يبرود:” ابيع الكناري منذ 25 سنة، بدأت بهواية تربية الطيور في غرفة بمنزلي حتى ازداد عددها فانشئت لها مزرعة خاصة، لدي حاليا 80 زوج كناري تقريبا، أبيع منها للمربين والهواة والتجار”.

بدورها، قالت ايمان عامودي موظفة في قسم التنوع الحيوي في سلطة جودة البيئة إن فكرة سوق الطيور في رام الله جيدة جدا للاقتصاد والتجارة ما دامت هذه التجارة ضمن القانون”.

وأضافت أن فلسطين لديها 373 نوع من الطيور، منها مقيمة وأخرى مهاجرة، وأخرى للزينة وأنواع برية.

وأوضحت أن الطيور البرية يمنع صيدها والاتجارفيها مثل بعض انواع النسور والحسون والبوم، بحسب القانون الفلسطيني للصيد والاتجار بالحيوانات البرية، المادة 41 و42.

وبشأن العقوبات قالت عامودي:”يفرض على مهربي الطيور من المعابر غرامات مالية وتصادر الطيور، وفي حالات اخرى تفرض عقوبة السجن على المهرب، وذلك حسب الحالة”.

وقالت عامودي:”هناك أنواع من الطيور اذا زاد الصيد غير المسموح لها كبعض النسور والطائر الحجري والسمن والبوم النساري سيؤدي إلى انقراضها وسيؤثر ذلك على موائل الطيور الأخرى في فلسطين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *