سبتمبر 23, 2020



  • نيويورك
    03:47 PM
    23:01:2017
  • طوكيو‎
    05:47 AM
    24:01:2017
  • جرينتش‎
    08:47 PM
    23:01:2017
  • رام الله
    10:47 PM
    23:01:2017

حال السوق

(المؤشر )

خطوات تساعدك في الحد من إهدار الطعام

المؤشر 05-09-2020    كتبت آندي دن، كاتبة في وكالة فورماتيف كونتنت لتسويق المحتوى، مقالًا نشره موقع المنتدى الاقتصادي العالمي بشأن إهدار الطعام بكميات هائلة كل عام في ظل وجود أزمة غذاء عالمية.

وفي مستهل مقالها، أشارت الكاتبة إلى أن ملايين الأشخاص يعانون من سوء التغذية في جميع أرجاء العالم، في وقتٍ يُهدر فيه 1.3 مليار طن من الطعام سنويًّا. وقد وضعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) مجموعة من الخطوات البسيطة والفعالة التي يمكننا جميعًا اتِّباعها للحد من إهدار الطعام. وتبدأ هذه الخطوات من شراء الفاكهة والخضروات غير النضرة وصولًا إلى إعادة تنظيم ثلاجتك.

ووفقًا لما جاء بالتقرير أن مُعظم الأشخاص في بعض الأحيان يشترون كثيرًا من الأغذية أثناء التسوق الأسبوعي وينتهي بها الأمر إلى أن تفسد داخل الجزء السفلي من الثلاجة. ولا يدرك كثيرون حجم المشكلة ألا وهو إهدار حوالي 1.3 مليار طن من الطعام المُنتج للاستهلاك البشري كل عام، وهو ما يكفي لإطعام الجوعى في جميع أنحاء العالم.

وبحسب تقرير المخاطر العالمية الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي لهذا العام، أُشير إلى الأزمات الغذائية التي يتعرض لها العالم باعتبارها خطرًا كبيرًا. وجدير بالذكر أن الوضع قد تفاقم جرَّاء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي بسببه أُغلقت المطاعم وعُطِّلت عملية نقل المنتجات.

دعوة لتعزيز الجهود للحد من إهدار الطعام

وأوضحت الكاتبة أن اليوم الدولي للتوعية بالفاقد والـمُهدَر من الأغذية، والذي ستُقام فعالياته الشهر القادم في 29 من سبتمبر (أيلول) سيوجه دعوة واضحة من أجل تعزيز الجهود للحد من فَقْد الأغذية وإهدارها. ومع وجود الملايين ممن يعانون من سوء التغذية، وضعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة قائمة بالخطوات البسيطة والمعقولة التي يمكننا جميعًا اتِّباعها لتغيير عاداتنا كما يلي:

1- شراء ما نحتاج إليه فقط من الأغذية مع وضع قائمة بالمشتريات التي نحتاج إليها والالتزام بها.

2- شراء الفاكهة والخضروات «غير النضرة» أو غير المتناسقة الشكل، التي لا تقل جودة عن غيرها، ولكنها تبدو مختلفة بعض الشيء.

3- فحص الثلاجة وحفظ الأغذية بين 1-5 درجة مئوية لتبقى طازجة وصالحة للاستخدام لأطول وقت ممكن.

4- المُشترى أولًا يُستهلك أولًا؛ عندما تملأ ثلاجتك أو خزائن حفظ الطعام لديك بالمنتجات، انقل المنتجات القديمة إلى الأمام وضع الجديدة في الخلف.

5- فهم المقصود من تواريخ انتهاء الصلاحية، فمثلًا «استخدمه قبل» يشير إلى التاريخ الذي يكون فيه الغذاء لا يزال صالحًا للأكل، في حين أن «استخدامه أفضل قبل» يعني أن جودة الغذاء أفضل قبل ذلك التاريخ ولكن لا يزال استهلاكه آمنًا بعد ذلك التاريخ.

6- عدم التخلص من بقايا الأطعمة؛ إذ يمكنك أن تتناولها مع وجبة أخرى أو استخدامها في إعداد طبق مختلف.

7- التبرع بالأغذية الفائضة للآخرين.

واختتمت الكاتبة مقالها مشيرةً إلى أنه في إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2018، تنبأ الباحثون بأن كمية الطعام المُهدَرة سترتفع بمقدار الثُلث بحلول عام 2030، بينما يُرمى ما يزيد عن ملياري طن من الأغذية في النفايات. ومن جانبها وضعت الأمم المتحدة هدفًا من أجل تقليل معدل فقد الأغذية وإهدارها إلى النصف بحلول ذلك التاريخ.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *