نوفمبر 22, 2019



  • نيويورك
    03:47 PM
    23:01:2017
  • طوكيو‎
    05:47 AM
    24:01:2017
  • جرينتش‎
    08:47 PM
    23:01:2017
  • رام الله
    10:47 PM
    23:01:2017

حال السوق

(المؤشر )

الإعلان عن مشاريع استصلاح أراضٍ زراعية محاذية لجدار الضم في يعبد

المؤشر 30-07-2019    أعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، عن البدء بمشاريع استصلاح الأراضي الزراعية الواقعة في محيط جدار الضم والتوسع العنصري، وحمايتها من المصادرة بتوفير مقومات الثبات بالتعاون مع المجالس البلدية.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية للوزير عساف ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب وشملت بلدية يعبد، وقرى نزلة زيد، وطورة، والخلجان وأم دار، وزبدة، وظهر العبد، وفراسين الواقعة بمحاذاة الجدار العنصري في منطقة يعبد، كما أعلن عن موافقته إنشاء مكتب لعمل الهيئة في بلدية يعبد لمتابعة قضايا الاستيطان في محافظة جنين.

وتطرق عساف أمام المزارعين إلى التوسع الاستيطاني في المنطقة على ضوء قيام مجموعات من المستوطنين في الفترة الأخيرة بمسح أراضٍ لتكون بؤرا استيطانية جديدة واحدة في منطقة يعبد، والثانية في قرية رابا شرق جنين، وهي خطوات لتكريس فرض الأمر الواقع، في محاولة مقصودة من قبل حكومة الاحتلال التضييق على الفلسطينيين، وإعاقة أي حلول سياسية ممكنة.

وقال: “إن السعي من جانب الحكومة رغم الوضع الصعب المالي الحالي للسلطة الوطنية، هو تعزيز صمود المواطنين، وتقديم دعم لتوفير خدمات مناسبة للبنية التحتية من ماء وكهرباء وطرق زراعية وصيانة مدارس ومنازل، وسنعمل على تنظيم الفعاليات الوطنية في كافة المحافظات لمنع اقامة البؤر الاستيطانية واستقرار المستوطنين فيها وإزالتها، وتعزيز صمود المواطنين والمزارعين ودعمهم بخدمات البنية التحتية”.

بدوره، طالب الرجوب بضرورة انتداب موظف من الهيئة للعمل في منطقة جنين يتابع تفاصيل الانتهاكات أول بأول ويتواصل مع المواطنين والمؤسسات ذات العلاقة، مشيدا بدور الهيئة في توفير عدد من المشاريع التي تدعم صمود المواطنين على أرضهم.

كما طالب أصحاب الأراضي المهددة أراضيهم بالمصادرة في هذه القرى أجراء أعمال التسوية لتثبيت الملكية وحفظ حقوق المواطنين وغيرها من القضايا التي طرحها المواطنون والتي تصب جمعيها بصمودهم والدفاع عن أرضهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *